رواد النيل: دعم 365 شركة صغيرة وناشئة وتدريب أكثر من 7 ألاف رائد أعمال

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شاركت مبادرة رواد النيل الممولة من البنك المركزي المصري وتنفذها جامعة النيل الأهلية بالتعاون مع العديد من الوزارات والجهات في فعاليات الدورة الـ 24 لمعرض القاهرة الدولي للإتصالات – كايرو أي سي تي 2020 خلال الفترة من 22 وحتى 25 نوفمبر الجاري والذي افتتحه ورعاه الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وتعد مشاركة مبادرة رواد النيل هذا العام هي الثانية بعد مشاركتها العام الماضي وقد لاقت نجاحا وتفاعلا كبيرا مع المشاركين في مختلف الفعاليات سواء الجلسات أو الندوات أو ورش العمل والحلقات النقاشية ,التي شهدها المعرض، كما شهد جناح المبادرة إقبالا كبيرا من رواد المعرض.

واستعرضت مبادرة "رواد النيل" خلال فعاليات ملتقى الإبتكار (Innovation Arena) الذي عقد على هامش المعرض، دورها في دعم رواد الأعمال وأصحاب المشروعات الصغيرة، وبعض قصص النجاح لرواد الأعمال وشركات البرمجيات الناشئة التي قامت برعايتها، وكيفية التحول الرقمي للشركات الصغيرة والمتوسطة، كما عرض رواد الأعمال المدعومون من المبادرة مشروعاتهم وتجاربهم ويشاركونها مع كبرى الشركات وجهات التمويل وحاضنات الأعمال.

وركزت مبادرة رواد النيل على طرح القضايا الرئيسية التي تواجه رواد الأعمال والشركات الناشئة مثل الانتقال إلى مراحل أكثر تقدماً في الأعمال، وآليات البنوك لتمويل المشروعات الناشئة، وطرق وأساليب استفادة رواد الأعمال من التوجهات العالمية الجديدة، وكيفية الترويج لمنتجات الشركات الناشئة اعتماداً على الحلول التكنولوجية الجديدة، والحوافز التي تتيحها الدولة لرواد الأعمال.

قالت الدكتورة هبة لبيب المدير التنفيذي لمبادرة رواد النيل إن مشاركة المبادرة في كايرو أي سي تي هذا العام جاءت متنوعة وركزت في المقام الأول على تعزيز الشمول المالي والتحول الرقمي وذلك في ضوء

الحاجة الملحة في مجتمع الأعمال وريادة الأعمال في الوقت الحالي وفي ظل المتغيرات التي يشهدها العالم في مرحلة كورونا وما بعدها والتي فرضت تغيير أنماط العمل والإنتاج والتسويق.

أوضحت الدكتورة هبة لبيب المدير التنفيذي لمبادرة رواد النيل أن المبادرة قدمت المساندة لأكثر من 365 شركة حتى الأن، حيث  قامت بإحتضان نحو من 150 شركة ثلثها في مجال البرمجيات كما قامت المبادرة بدعم 135 شركة صغيرة ومتوسطة وتقديم الدعم التقني لاكثر من 80 شركة من خلال بيت التصميم وتوفير التدريب الكثر من 7 الاف شاب في مختلف محافظات الجمهورية.

وقدم مدير المنتجات بحاضنات برواد النيل أحمد أبواليزيد محاضرة حول التحول الرقمي للشركات الصغيرة والمتوسطة سلط خلالها الضوء على الفرص التي يتيحها التحول الرقمي لتلك الشركات وزيادة حجم مبيعاتها والتعرف على عادات العملاء والادارة الأمثل للشركات وكيفية تغيير عمل الشركة بالكامل لتصبح أكثر اعتمادا على التكنولوجيا والمنتجات التكنولوجية.

وقامت مبادرة رواد النيل بإدرة ندوة حول التحول الرقمي للشركات ودور التحول الرقمي في فتح مجالات تمويلية مع البنوك بالتعاون مع بنك قناة السويس وتم سليط الضوء على الفرص التي يتيحها التحول الرقمي للشركات لتسهيل عملية الحصول على التمويلات اللازمة والتعامل مع النبوك ، ايضا قامت المبادرة باشراك عدد من الشركات التي تم احتضانها من خلال المبادرة وعرض منتجاتها وحلولها الرقمية ومنها قصص نجاح حول

اكثر من شركة مصرية تنتج نظم ادارة للشركات باللغة الغربية بأسعار بتكلفة إقتصادية.

وشارك بنك قناة السويس وهو أحد المشاركين في مبادرة رواد النيل بجلسة ملتقى الإبتكار بفعاليات معرض ومؤتمر التكنولوجيا المالية والشمول المالي الرقمي " بافيكس 2020" الذي عقد تحت رعاية البنك المركزي المصري، وأدارت الجلسة الدكتورة هبة لبيب المدير التنفيذي لمبادرة رواد النيل، وشارك فيها كلا من أحمد لبيب رئيس المشروعات الصغيرة والمتوسطة ببنك قناة السويس، والدكتور أحمد خطاب المدير التنفيذي لنادي ريادة الأعمال بجامعة قناة السويس، والمهندس أحمد أبو اليزيد مدير المنتجات البرمجية بمبادرة رواد النيل، ومحمد شرف أحد خريجي حاضنة أعمال بنك قناة السويس بمبادرة رواد النيل.

وتناولت الجلسة العديد من الموضوعات منها مدى إمكانية مواكبة المشروعات الصغيرة والمتوسطة لخطة الدولة للتحول الرقمي، والتحديات التي تواجه الشركات الصغيرة والمتوسطة في مصر خاصة في الحصول على التمويل، وفرص التحول الرقمي للشركات الصغيرة والمتوسطة.

كما تناولت العديد من الموضوعات والقضايا الهامة مثل التغييرات التشريعية في ظل التطور الرقمي، ودور الشمول المالي والتحول الرقمي في مواجهة تداعيات جائحة كورونا بالسوق المصري، وتأثير التحول الرقمي على نمو الاقتصاد القومي، والحلول الرقمية لتعزيز الشمول المالي، كما شهدت طرح رواد الأعمال بالمبادرة لأهم ابتكاراتهم ومشروعاتهم، حيث استفادوا من مناقشة تجاربهم مع صناع القرار وجهات التمويل وحاضنات الأعمال المشاركة، كما نظمت المبادرة حلقة نقاشية حول التحول الرقمي للشركات الصغيرة والمتوسطة تناولت جائحة كورونا وتسببها في انتشار فكرة التحول الرقمي والاعتماد على التكنولوجيا بشكل تنفيذي.

أكد الدكتور أحمد لبيب رئيس المشروعات الصغيرة والمتوسطة ببنك قناة السويس أن البنوك بدأت تتجه لبرامج التحول الرقمي بشكل سريع وأن هناك تطيبقات جديدة تجعل تعاملات صاحب الأعمال مع البنوك أكثر سهولة، فيما تحدث المهندس أحمد أبو اليزيد مدير المنتجات البرمجية بمبادرة رواد النيل عن شروط الاختيار التي تتبعها المبادرة لإختيار الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تقوم بدعمها ومنها الاعتماد على تطبيق التحول الرقمي والتي تساعد على تحسين مستوى العمل تشغيليا وإداريا وترفع مستوى وجودة الإنتاج.

أخبار ذات صلة

0 تعليق