دراسة جديدة تكشف مفاجأة صادمة عن فيروس كورونا

الحكاية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بدأ البعض يستهين بالإجراءات الاحترازية البسيطة التي من شأنها حماية المواطنين بنسبة كبيرة من الإصابة بفيروس كورونا، وأصبح الجميع يتجاهل ارتداء الكمامة في التجمعات بالإضافة إلى عدم استخدام الكحول بعد ملامسة الأسطح.

ونشرت دراسة حديثة في صحيفة " ميرور" البريطانية ، تشير إلى أن فيروس كورونا مازال نشط جدا ولا توجد أي علامة تؤكد إنتهاؤه من دول العالم حيث بدأ في النشاط مجددا بعد انخفاض درجات الحرارة في معظم دول العالم.

وأوضحت الدراسة أن الفيروس يعيش فترات طويلة على الأسطح خاصة على البلاستيك و الزجاج مقارنة بالمعادن ، فإن مدة بقاؤه على البلاستيك ضعف الفترة على المعادن "حسب ما ورد في الدراسة" .

ويؤكد الاطباء أن الأمر لم يعد يحتمل التهاون فإن الأعداد بدأت في التزايد مرة آخرى ، فعلى الجميع أن يلتزم مجددا بارتداء الكمامة لحين التوصل للمصل و توزيعه في كل الدول المصابة .

أخبار ذات صلة

0 تعليق