حقيقة وقف المبادرات الرئاسية بمجال الصحة بسبب فيروس كورونا

الحكاية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نفت الحكومة ما تداولته بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي، من أنباء بشأن وقف المبادرات الرئاسية في مجال الصحة تحسبا للموجة الثانية من فيروس كورونا

وتواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، مع وزارة الصحة، والتي نفت تلك الأنباء، مؤكدة أنه لا صحة لوقف المبادرات الرئاسية في مجال الصحة تحسبا للموجة الثانية من فيروس كورونا، مُؤكدة استمرار العمل بالمبادرات الرئاسية في مجال الصحة بكامل طاقتها، مع الالتزام الكامل بكافة الإجراءات الوقائية والاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا، وذلك من خلال تخصيص ممرات آمنة بالمستشفيات لحماية المرضى وفصلهم عن المصابين بالفيروس، مُشددةً على الدور الحيوي لتلك المبادرات في تحسين جودة الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين

وفي سياق متصل، تتمثل أبرز المبادرات الرئاسية في مجال الصحة في مبادرة إنهاء قوائم الانتظار ومنع تراكم قوائم أخرى، والتي استمرت في العمل رغم تداعيات أزمة فيروس كورونا، حيث تم إجراء نحو 517.3 ألف عملية جراحية في 11 تخصصا مختلفا بنهاية أكتوبر 2020

كما شملت المبادرات؛ القضاء على فيروس سي والكشف عن الأمراض غير السارية، والتي أسهمت في الكشف المبكر عن الإصابة بفيروس الالتهاب الكبدي "سي" والأمراض غير السارية "السكري - ارتفاع ضغط الدم - السمنة" لنحو 57 مواطناً مصرياً، وتقديم خدمة المتابعة والتقييم والعلاج من خلال مراكز العلاج، وخفض الوفيات الناجمة عن الأمراض غير السارية التي تمثل نحو 70% من الوفيات في مصر

كما تم إطلاق مبادرة رئيس الجمهورية لدعم صحة المرأة المصرية، والتي أسهمت في الكشف المبكر عن أورام الثدي لنحو 8.8 مليون سيدة بنهاية أكتوبر 2020، بجميع محافظات الجمهورية بالفحص والكشف الإكلينيكي عن المرض وتوفير العلاج بالمجان، وتشمل المبادرة أيضاً التوعية بالصحة الإنجابية وتنظيم الأسرة والحياة الصحية والكشف عن الأمراض غير السارية

وناشد جميع وسائل الإعلام ورواد مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى إثارة البلبلة والقلق بين المواطنين، وللتحقق من أي معلومات أو أخبار متداولة حول هذا الشأن يرجى الرجوع للموقع الرسمي للوزارة (mohp.gov.eg)

أخبار ذات صلة

0 تعليق