حبس المتهمة بمحاولة سرقة قرط ذهبي من طفلة في الخانكة

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

جدد قاضي المعارضات بمحكمة جنح الخانكة، حبس متهمة 15 يومًا على ذمة التحقيقات؛ لمحاولتها سرقة قرطاج ذهبى من أذن طفلة ادعت أنها والدتها بمنطقة الخانكة.

 

قال شهود العيان إن المتهمة دخلت الحضانة وادعت أنها أم أحد الأطفال، وفور دخولها قامت باصطحاب طفلة وحملها للخارج، وحاولت خلع القرط الذهبى من أذنها، وفور صراخ الطفلة تمكن العاملون من ضبطها والتأكد من هويتها وتأكدوا أنها

ليست والدتها مثلما ادعت.

 

كانت بداية الواقعة عندما ورد بلاغ لقسم شرطة الخانكة تفيد بقيام سيدة بمحاولة سرقة قرطاج ذهبي من أذن طفلة داخل حضانة بدائرة القسم، وبإجراء التحريات اللازمة تبين صحة البلاغ وحرر المحضر اللازم وتولت النيابة التحقيق.

 

وتُكثف الشرطة والجهات المعنية من  جهودها لإنفاذ القانون، ومُكافحة الجريمة بكافة

صورها، من أجل الحفاظ على استقرار المجتمع والحفاظ على مصالحه.                                        

 

وتُعرف الجريمة بأنها السلوك الذي يخرق قانون العقوبات، أو هي إتيان سلوك يجرمه القانون ويرد عليه بعقوبة جنائية، وتُعرف الجريمة أيضاً بأنها كل عمل مُعاقب عليه بموجوب القانون هو إتيان فعلأو تركه عن إرادة جنائية إضراراً بمصلحة اجتماعية المشرع بقواعد تجربمه وتُعاقب عليه جنائياً، وتُعرف بأنها إتيان فعل منهي عنه أو عند ترك فعل مأمور به بموجب القانون الجنائي،والجريمة تخل بمصلحة أساسية تصدر عن إرادة جنائية بمصلحة المجتمع. 

أخبار ذات صلة

0 تعليق