صحيفة سعودية:سلوكيات أردوغان مع دول الجوار أثرت سلبا على الاقتصاد التركي

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكدت صحيفة الاقتصادية السعودية أن سلوكيات الرئيس التركي رجب أردوغان في علاقاته مع دول الجوار وفي مناطق تبعد كثيرا عن الحدود التركية، أثرت سلبا على الاقتصاد التركي
ورأت الصحيفة  في افتتاحيتها اليوم السبت، تحت عنوان (اقتصاد حزبي بتكلفة باهظة)  أن السياسات الاقتصادية في تركيا غامضة ومشوشة، والليرة التركية من مستوى سيئ، فضلا عن هروب أعداد كبيرة من المستثمرين الأتراك والأجانب من الساحة المحلية.
وأشارت إلى أنه في العامين الماضيين، شهدت تركيا عمليات تسييل

مالية للأعمال فاقت كل التوقعات، ورغم أن الحكومة التركية دخلت قبل أعوام مرحلة أطلقت عليها فترة إصلاح الاقتصاد، إلا أنها لم تحقق شيئا يذكر، لأنه سرعان ما شكلت التدخلات الرئاسية حجر الزاوية في هذه الإصلاحات.
ولفتت إلى أن الاقتصاد التركي دخل في حالة الركود الطويل منذ منتصف عام 2018، أي أن الأزمة الاقتصادية الحالية ليست ناجمة فقط عن الأعباء التي تركها تفشي وباء كورونا، بل السياسيات الخاطئة، التي اتخذها الرئيس التركي منذ أكثر من خمسة أعوام بفرض آرائه وقرارته العمياء، التي لا تصب في مصالح تركيا،.
وأوضحت أن التوترات المتصاعدة مع الاتحاد الأوروبي، أسهمت في تقليص الثقة بالاقتصاد التركي، ودفعت المئات من المستثمرين إلى الهروب خارج نطاق تركيا خوفا من أي تداعيات اقتصادية أخرى شديدة، والتوتر مع الولايات المتحدة وعدد من الدول العربية، التي سعت في السابق إلى أن تشكل عونا لتركيا وشعبها، هذه السياسات أسهمت في فرض عقوبات على تركيا، ومن المتوقع أن تضاف إليها عقوبات أخرى جديدة في العام الجديد.

أخبار ذات صلة

0 تعليق