جريمة ليلة عيد الميلاد..شابة تفقد حياتها هي ورضيعتها في نوبة جنون قاتلة

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شهدت ولاية ميسوري الأمريكية جريمة بشعة، راح ضحيتها أم شابة وطفلتها الرضيعة، وذلك نتيجة لنوبة جنون قاتلة تملكت صديقها السابق الذي فتح النار عليهما يوم الجمعة قبل الماضي في موسم عيد الميلاد بأمريكا.

وبحسب تقرير نشرته مجلة بيبول الأمريكية فإن تيموثي براون – 30 سنة، قام بقتل صديقته السابق كاريس جرافين –

28 سنة هي أم لثلاثة أطفال من بينهم أليا باتلر – 23 شهرًا التي راحت ضجية نوبة القتل الجنوني التي أصابته.

وذكر التقرير أن الأم وطفلتها فقدا حياتهما جراء أعيرة نارية قاتلة، وتم توجيه تهمة القتل من الدرجة الأولى لبراون الذي

لم تنتهي إثارة قصته عند هذا الحد.

وبعد توجيه الاتهام له، حاولت الشرطة القبض عليه في المنزل الذي يُقيم فيه، وبالفعل توجهت إليه وقام رجال الشرطة بالطرق على الباب لتجيبهم سيدة كانت موجودة داخله، قبل أن يتمع سماع دوي إطلقا نار من داخل المنزل.

وبتطوير البحث، واستكشاف ما يحدث داخل البيتـ عثرت الشرطة باستخدام روبوت "إنسان آلي" على جثة براون بالداخل وقد فارق الحياة بعد ارتكابه جريمة انتحار.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق