قبول استئناف النيابة على قرار إخلاء سبيل الطبيبة المتهمة بحيازة أدوية وعقاقير مخدرة

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قررت غرفة المشورة بمحكمة شبرا الخيمة، بمحافظة القليوبية، اليوم السبت، قبول استئناف نيابة قسم شرطة ثاني شبرا الخيمة، على قرر قاضي المعارضات، بإخلاء سبيل طبيبة نساء وتوليد، في واقعة ضبط عقاقير وأدوية مخدرة بدون فواتير أو أورق رسمية، داخل المركز الطبي الخاص بها، مع استمرار حبسها على ذمة القضية.

وقالت الطبيبة المتهمة، في الدفاع عن نفسها أمام جهات التحقيق، أنها طبيبة شهيرة، وتستخدم هذه الأدوية في علاج المرضى بالمركز، وحسب الحالات الطبية، وأن المخالفة التي ارتكبتها لا تتعدى أنها احتفظت بهذه العقاقير دون الفواتير اللازمة لذلك.

وأكدت الطبية، في التحقيق معها،

أن المركز الطبي الخاص بها شهير، ويقدم الخدمة الطبية للعشرات يومياً، ولها زبائنها، وأنها لم ترتكب جريمة تداول أو تجارة الأدوية والعقاقير المخدرة، وأشارت إلى أن الأدوية المضبوطة لحاجة العمل في المركز الطبي الخاص بها للولادة، وليست للإتجار.

وأوضحت أن هذه الأدوية والعقاقير المخدرة تُستخدم كمسكنات في بعض الحالات، وبعد العمليات الجراحية، من خلال البروتوكول العلاجي لكل حالة من الحالات التي تستدعي تناول مثل هذه العقاقير، دون ضرر أو تجارة، وحسب الاحتياج الحقيقي للحالة، وليس

عشوائياً، وأكدا أنها تمارس عملها بنزاهة، ولم ترد ضدها أي شكاوى، وكل المخالفة لديها هي شراء العقاقير دون تسجيل وفواتير فقط، نافيةً تهمة الإتجار في المواد المخدرة.

ترجع تفاصيل الواقعة بأن أجهزة الأمن بالقليوبية ،قد ألقت القبض على طبيبه تدير مركز طبي بشبرا الخيمة للولادة، بتهمة الإتجار في المواد المخدرة بالمركز الطبي الخاص بها، وبعرضها على النيابة العامة، أمر زياد الباسل، مدير نيابة قسم شرطة ثاني شبرا الخيمة، بحبسها  4 أيام على ذمة التحقيقات,

وطلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة، وإرسال العقاقير المضبوطة إلى المعمل الجنائي لفحصها وبيان احتوائها على مواد مخدرة من عدمه، وعند عرضها لتجديد الحبس، أمر قاضي المعارضات بإخلاء سبيلها، إلا أن النيابة قررت الاستئناف على القرار، وطلبت استمرار حبس الطبيبة المتهمة.
 

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق