السيطرة على حريق منزل بالمنيا دون إصابات

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أخمدت قوات الحماية المدنية بمركز دير مواس جنوب المنيا، حريق شب بأحد المنازل دون أضرار بشرية.
تلقى اللواء محمود خليل، مدير أمن المنيا، إخطارًا من عمليات النجدة، باندلاع حريق بمنزل بقرية بني حرام بمركز دير مواس.
بالانتقال، تم إخماد الحريق، وتبين أنه في منزل ملك اللواء أحمد رمزي، مدير أكاديمية الشرطة الأسبق، نتيجة ماس كهربائي، دون أضرار بشرية.
وكشفت المعاينة خلو المنزل من السكان، وأن الحريق نشب في تندة خشبية بالمنزل، وتحرر محضر بالواقعة

وتشدد إدارة الحماية المدنية بعدم استعمال أسلاك كهربائية مقلدة لا تتحمل الضغوط وتؤدى لنشوب حرائق بسبب الماس

الكهربائى، بالإضافة إلى الأحمال الزائدة، بسبب تشغيل أجهزة التكييفات والأجهزة الكهربائية، وتخزين مواد سريعة الاشتعال بجوار مصدر حرارى.

وتشير الإدارة إلى أن هناك أخطاء متكرر للحرائق منها كثرة اللجوء لوصلات الكهرباء العشوائية التى تؤدى للحرائق، والتدخين عند الشعور بالنعاس وعدم التأكد من إطفاء السيجارة، وترك الشموع أو أعواد الكبريت فى متناول الأطفال، واستخدم الماء فى حرائق الزيت المشتعلة، واستخدام أعواد الكبريت لاختبار تسرب الغاز، والأفضل استبداله بالصابون.

وتوضح الإدارة، أن بعض المواطنين يهملون فى التأكد

من سلامة البوتاجازات داخل المنازل وإحكام القفل لمنع التسرب، والإهمال فى صيانة فرن البوتاجاز لمنع أى تسرب غاز، كما يمنع قيام الأطفال بالعبث بأسطوانات الغاز ويجب إبعادهم عن المطبخ بالكامل مع تدريبهم على عملية الإخلاء فى حال وقوع الطوارئ، وضع أعواد الثقاب فى أماكن مرتفعة لضمان عدم وصول الأطفال إليها.

ولفتت الإدارة، أن أخطار تسرب الغاز تؤدى إلى حدوث انفجارات كبيرة، بسبب تفاعل الغاز مع الهواء المنتشر فيه غاز الأوكسجين الذى يساعد على الاشتعال، وقد يؤدى إلى خسائر فى الأرواح والممتلكات، ولكى يتم تجنب جميع المخاطر هناك إرشادات وتعليمات يجب اتباعها للوقاية من مخاطر الغاز، منها التأكد من أن التوصيلات الخاصة بخراطيم الغاز الطبيعى جديدة وليست قديمة، حتى لا يحدث أى تسرب.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق