الهيئة الروسية لحماية حقوق المستهلك: الوضع مع كورونا في روسيا بدأ يتحسن

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعلنت آنا بوبوفا، رئيسة الهيئة الروسية لحماية حقوق المستهلك، إن ربع المناطق الروسية تشهد انخفاضا في أعداد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وأضافت خلال اجتماع لهيئة رئاسة المجلس التنسيقي لمكافحة فيروس كورونا المستجد، في ظل الحكومة "هناك 22 موضوعا في تراجع، و61 في مرحلة الاستقرار، وموضوعان بهما عدد قليل من السكان تم تحديدهما كمواضيع يستمر فيها النمو". وفقاً لـ وكالة سبوتنيك الإخبارية.

وقالت بوبوفا إن أكثر من 900 ألف شخص يخضعون للإشراف الطبي، وفي الوقت نفسه، يتناقص عدد المرضى في المستشفيات في جميع أنحاء البلاد.

والجدير بالذكر أنه قد سجلت روسيا خلال اليوم الماضي 22 ألفا و934 حالة

إصابة بفيروس كورونا في روسيا، توفي منهم 531 شخصًا، وبالمقابل خرج 24 ألفا و755 شخصا من المستشفيات.

ومنذ مارس الماضي، تم تحديد 3448203 ملايين إصابة في روسيا، توفي منهم 62.8 ألف، وتعافى 2.8 مليون شخص.

يذكر أن اللقاح الروسي "سبوتنيك V" هو أول لقاح يتم تسجيله في أغسطس الماضي، وأعلنت السلطات الروسية أن اللقاح أثبت فعاليته بنسبة 95%.

وبدأت في روسيا، يوم الخامس من  ديسمبر الماضي، حملة التطعيم العام ضد فيروس كورونا بتوجيه من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

يشار إلى أنه قد تم اكتشاف السلالة الجديدة

من فيروس كورونا المستجد لأول مرة في المملكة المتحدة ، وهذا النوع من الفيروسات أكثر قابلية للانتقال بنسبة 70 في المائة من سلالات كورونا الأخرى.

وقالت منظمة الصحة العالمية، إن النوع الجديد من فيروس كورونا تم تسجيله بالفعل في ثماني دول أوروبية.

كما أن سلالة كورونا الجديدة تنتقل بسرعة بين البشر، ورغم انتشارها السريع، إلا أنها لا تجعل المصاب بها يعاني كثيرا من المرض، كما أنها أيضا لا تسبب الموت بشكل كبير.

يُذكر أن كورونا المستجد ظهر في أواخر ديسمبر 2019 بمدينة "ووهان" الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في يناير الماضي،  قبل أن يتسرب خارج حدود الصين لإحداث فوضى عالمية، مما تسبب في وفاة أكثر من 1.9 مليون شخص وانهيارات اقتصادية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق