الولايات المتحدة تضع رئيس هيئة أركان الحشد الشعبي في العراق على قائمة الإرهاب

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 

أفادت شبكة سكاى نيوز الإخبارية، اليوم الأربعاء، بأن واشنطن وضعت رئيس هيئة أركان الحشد الشعبي في العراق عبد العزيز المحمداوي على قائمة الإرهاب.

واختارت قوات الحشد الشعبي في العراق عبد العزيز المحمداوي الملقب "أبو فدك" رئيساً لأركان هذه القوات خلفاً لأبو مهدي المهندس الذي قتل مع قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني في غارة أمريكية ببغداد في 3 يناير، وذلك بحسب نائب معاون رئيس الحشد الشعبي أبو علي البصري

في بيان أصدره بهذا الشأن.

و أعلنت الولايات المتحدة، في 8 ينايرالحالي عن فرض عقوبات على فالح الفياض، رئيس هيئة الحشد الشعبي ومستشار الأمن القومي السابق، بسبب دوره في أعمال العنف ضد المتظاهرين العراقيين في عام 2019 حسب بيان لوزارة الخزانة الأمريكية.

وجاء في البيان أنه خلال الاحتجاجات التي بدأت في اكتوبر 2019، هاجمت قوات

الحشد الشعبي المدنيين العراقيين الذين كانوا يتظاهرون ضد الفساد والبطالة والركود الاقتصادي وسوء الخدمات العامة والتدخل الإيراني في الشؤون الداخلية للعراق.

وكان الفياض رئيساً لقوات الحشد الشعبي عندما أطلقت قواته الذخيرة الحية على المتظاهرين مما أدى إلى مقتل مدنيين عراقيين حسب البيان.

والفياض أرفع مسؤول عراقي تفرض عليه الولايات المتحدة عقوبات.

وقالت الوزارة في بيانها إن الفياض كان عضوا في "خلية الأزمة" التي تشكلت في أواخر عام 2019، من قيادات ميليشيات الحشد الشعبي، من أجل قمع المحتجين العراقيين، بدعم من فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق