انتشار أخطر سلالة في كورونا.. لا تظهر في اختبار PCR

الحكاية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

في وقت يكافح العالم من أجل مواجهة فيروس كورونا تواصل سلالاته المتحورة ظهورها، وكأن آخرها في فنلندا، لكن كان الأخطر أن السلالة الجديدة يصعب التعرف عليها بالاختبارات المعتادة.
وأتت السلالة الجديدة لتقف إلى جوار سلالات انجلترا وجنوب أفريقيا والبرازيل، إلا أن خطورة السلالة التي ظهرت في فنلندا أنها تنتشر دون التعرف عليها، فضلا بطبيعة الحال عن مخاوف من مقاومتها اللقاحات، كما أنه يصعب اكتشافها عبر الاختبارات، وفق ما نقلت وسائل إعلام بريطانية.
وفي هذا السياق، قالت خدمة البث العام الفنلندية الرسمية، إن السلالة الجديدة «fin-796h»، قد لا تظهر في اختبارات الـPCR الخاصة بفيروس كورونا، ما قد يزيد من سرعة انتشار المرض، وهو ما يجعلها أكثر خطورة في الوقت الحالي.

وذكرت خدمة البث، أن السلالة الفنلندية تختلف عن السلالات الموجودة في المملكة المتحدة وجنوب أفريقيا، على الرغم من وجود بعض الخصائص المشتركة، وفق ما أوضحت مجموعة مختبرات «فيتا»، ومقرها «هيلسينكي».

ليس بالضرورة أن تكون فنلندا منشأ السلالة الجديدة
ومن غير المحتمل أن تكون الطفرة قد نشأت في فنلندا، نظرا لمعدلات الإصابة المنخفضة نسبيا في البلاد؛ إذ اكتشفت لدى مريض الأسبوع الماضي، جنوب البلاد.

واعتبر أستاذ علم الفيروسات بجامعة توركو إيلكا يولكونين، أن «ظهور السلالة الجديدة ليس مصدر قلق كبير بعد؛ إذ لا يزال من غير الواضح ما إذا كانت أكثر عدوى من السلالات السابقة أو مقاومة للقاحات».

عدد المصابين بالسلالة الجديدة في فنلندا غير معروف حتى الآن
ورغم سباق العالم المستمر نحو اللقاحات التي تقاوم الفيروس، إلا أنه حتى الآن لم يتأكد بعد مدى قدرة اللقاحات على مواجهة ومكافحة السلالات الجديدة، بينما لم يعرف حتى الآن عدد الحالات التي أصيبت بالسلالة الفنلندية.

وأعلن المعهد الفنلندي للصحة والرعاية، أنه تم تأكيد ما مجموعه 450 حالة من السلالات الجديدة في البلاد حتى الآن، من بينها 427 من السلالة البريطانية، و22 من السلالة الجنوب أفريقية، وتبقى حالة واحدة تم التعرف عليها من السلالة الجديدة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق