بعد رحيل الأمير فيليب..كيف احتفلت الملكة إليزابيث بعيد ميلادها الـ 95

الحكاية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 

95 سنة أتمتها اليوم الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا، فهي من مواليد 21 أبريل 1926، وفي كل عام تحتفل بشكل رسمي بعيد ميلادها مرتين بالسنة، مرة في أبريل، ومرة في يونيو، لكن هذا العام جاء عيد ميلاد الملكة إليزابيث في وقت صعب على العائلة الملكية بالكامل بعد وفاة الأمير فيليب زوج الملكة.

بعد أيام قليلة من رحيل الأمير فيليب زوج الملكة إليزابيث وإقامة جنازته يوم السبت 17 أبريل، يحل عيد ميلاد الملكة اليزابيث الـ 95، لكنها لن تحتفل بعيد الميلاد  هذا العام نظراً لتزامنه مع رحيل فيليب.

 

الملكة إليزابيث قررت الحديث عن هذا اليوم حيث كتب حساب العائلة الملكية البريطانية على أنستجرام، كلمات على لسان الملكة وهي أول رسالة من الملكة بعد وفاة زوجها فيليب ، حيث قالت :" بينما نحن كعائلة نعيش في فترة حزن عميق ، كان من دواعي سرورنا جميعًا أن نرى ونسمع التأبين الذي حدث لزوجي ، من داخل المملكة المتحدة والكومنولث وحول العالم".

وقالت الملكة في عيد ميلادها :" أنا وعائلتي نود أن نشكركم جميعًا على الدعم واللطف الذي ظهر لنا في الأيام الأخيرة لقد تأثرنا بعمق ، وما زلنا نتذكر أن فيليب كان له تأثير غير عادي على عدد لا يحصى من الأشخاص طوال حياته".

عيد ميلاد الملكة إليزابيث

رغم وفاة الأمير فيليب إلا ان الملكة تلقت هذا العام العديد من التهنئات وبطاقات المعايدة لتهنئتها بعيدها الـ 95، وهو ما قالته في رسالتها الأخيرة، لكنها لن تحتفل ككل عام بعيد ميلادها ولن يتم إجراء المراسم الملكية السنوية مثل اتخاذ صور تذكارية للملكة و عائلتها يتم نشرها على الحسابات الرسمية للقصر الملكي .

ستكتفي الملكة إليزابيث هذا العام بقراءات التهنئات و البطاقات التي حصلت عليها في عيد ميلادها، ولقاء أفراد أسرتها في قلعة وندسور، حيث تقيم الملكة هناك منذ إجراءات الإغلاق بسبب كورونا ، فمازالت العائلة الملكية في فترة حداد على الأمير فيليب الراحل لذا سيلغى هذا العام تقاليد عيد ميلاد الملكة اليزابيث .

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق