الصحة تكشف حقيقة تدهور الوضع الوبائي لفيروس كورونا بمحافظة سوهاج

الحكاية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نفت وزارة الصحة والسكان، صحة ما يتم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي من أخبار مغلوطة وفيديوهات تُشير إلى تدهور الوضع الوبائي لفيروس كورونا المستجد بمحافظة سوهاج.


وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان تابعت الوضع الوبائي لفيروس كورونا في محافظة سوهاج على مدار الأسبوع الحالي، ونسب الإصابات والوفيات ومعدلات الشفاء، ونسب تردد حالات الاشتباه على المستشفيات.


وأضاف "مجاهد" أنه يتم استقبال حالات فيروس كورونا بـ 17 مستشفى على مستوى المحافظة بطاقة سريرية 1551 سرير داخلي وعناية مركزة، و53 جهاز تنفس صناعي، وذلك بعد أن تم التوسع في المستشفيات التي تستقبل مرضى فيروس كورونا بالمحافظة، موضحًا أن مرضى فيروس كورونا المتواجدين بالمستشفيات بمحافظة سوهاج ويتلقون الرعاية الطبية يبلغ عددهم 414 مريضًا.


وأكد "مجاهد" توافر 950 سريرًا داخليًا و70سرير عناية مركزة و18 جهاز تنفس صناعي شاغرين بالمستشفيات في محافظة سوهاج لاستقبال مرضى فيروس كورونا.


ولفت إلى توافر الأكسجين الطبي بجميع المستشفيات في محافظة سوهاج بإجمالي سعة 47 ألفًا و890 لتًرا من الأكسجين بـ تنكات المستشفيات، بالإضافة إلى1347 أسطوانة أكسجين، ويتم التوريد العاجل باستمرار بالتنسيق مع غرفة الإمداد المركزية بالوزارة، كما أكد توافر مخزون كاف من المستلزمات الطبية والوقائية بجميع المستشفيات.


وأكد "مجاهد" أنه تم إرسال إمداد طبي عاجل إلى محافظة سوهاج خلال الأسبوع الجاري، لزيادة الطاقة الاستيعابية للمستشفيات بناءً على توجيهات الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، موضحًا أن الإمدادات شملت (200 اسطوانة أكسجين، و20 جهاز مونيتور، و12 جهاز تنفس صناعي، 20 مُركز أكسجين) بالإضافة إلى  تانك أكسجين طبي سعته 11 ألف لتر.


وأشار "مجاهد" إلى أن الوزيرة وجهت بتكثيف حملات التوعية بالإجراءات الاحترازية للمواطنين بالمحافظة من خلال فرق التواصل المجتمعي، كما وجهت بمضاعفة أعداد فرق العزل المنزلي ليصل إلى 100 فريق طبي لمتابعة الحالة الصحية لمرضى فيروس كورونا من الحالات البسيطة بالمنازل، كما يتم توجيه الحالات الحرجة إلى المستشفيات، كما أكدت أهمية متابعة مرضى العزل المنزلي لحالتهم الصحية من خلال إرسال رسائل نصية بها كلمة "عزل" على الرقم (1440).


وتابع "مجاهد" أن الوزيرة ناشدت المواطنين مجددًا  في حال ظهور أي  أعراض مرضية لفيروس التوجه إلى أقرب مستشفى تابعة لوزارة الصحة والسكان بالمحافظة، أو الاتصال مباشرة بالخط الساخن (105) لتلقي الاستفسارات


وذكر "مجاهد" أنه تم إرسال لجان من وزارة الصحة والسكان بداية الأسبوع الجاري لمتابعة سير العمل بمستشفيات المحافظة على أرض الواقع وتوفير أي احتياجات، وتضم تلك اللجان فرق طبية ووقائية من قطاعي الطب العلاجي والوقائي، وفريق من اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا للتأكد من تطبيق بروتوكولات التشخيص والعلاج  للمرضى وكذلك التأكد من تطبيق بروتوكولات مكافحة العدوى بالمستشفيات لحماية الأطقم الطبية، بالإضافة إلى فريق من التواصل المجتمعي لتكثيف حملات التوعية للمواطنين بالإجراءات الوقائية والاحترازية لفيروس كورونا.


وتناشد وزارة الصحة والسكان وسائل الإعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي بعدم تداول أي معلومات دون الرجوع للمصادر الرسمية بالوزارة لعدم نشر معلومات مغلوطة تؤدي إلى إثارة البلبلة لدى الرأى العام، وتؤكد الوزارة حرصها على إطلاع الرأي العام على الوضع الوبائي بكافة المحافظات بكل شفافية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق