انهيار مودة الأدهم قبل ترحيلها للسجن

الحكاية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

دخلت مودة الادهم في نوبة بكاء عند اصطحابها إلى حجز المحكمة تمهيدًا لترحيلها للسجن عقب صدور حكم إدانتها ومعاقبتها بالسجن المشدد ٦ سنوات وتغريمها ٢٠٠ ألف جنيه، كما عاقبت المحكمة حنين حسام غيابيًا بالسجن المشدد ١٠ سنوات، ومعاقبة ٣ آخرين بالمشدد ٦ سنوات وتغريم كل منهم ٢٠٠ ألف جنيه لاتهامهم جميعًا بـ«الاتجار بالبشر».

صدر الحكم برئاسة المستشار محمد أحمد الجندي، وعضوية المستشارين أيمن عبدالخالق راشد، ومحمد أحمد صبري، وأمانة سر هاني شحاتة، ومجدي شكري.

وجهت النيابة للمتهمتين تهم الاعتداء على قيم ومبادئ الأسرة المصرية والمجتمع، والاشتراك مع آخرين في استدراج الفتيات واستغلالهن عبر البث المباشر، وارتكاب جريمة الإتجار بالبشر، وتلقي تحويلات بنكية من إدارة التطبيق مقابل ما حققته من مشاهدة ونشر فيديوهات تحرض على الفسق لزيادة نسبة المتابعين لها، والعضوية بمجموعة «واتس آب» لتلقي تكليفات استغلال الفتيات، فضلًا عن تشجيع الفتيات المراهقات على بث فيديوهات مشابهة، والهروب من العدالة ومحاولة التخفي وتشفير هاتفيهما وحساباتهما.

 

0 تعليق