2 مليون دولار تثير أزمة في الأهلي.. والخطيب يحاول الحل

الحكاية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تدخل محمود الخطيب، رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي، لحل أزمة كبيرة يعاني منها الفريق الأول لكرة القدم في الفترة الحالية.

ويحاول محمود الخطيب، اقناع السنغالي أليو بادجي، للموافقة على عرض الاتحاد السكندري لضمه في فترة الانتقالات الجارية على سبيل الاعارة.

وتبحث محمود الخطيب، عن مخرج للخروج من تلك الورطة، خاصة أن تكلفة شراء اللاعب السنغالي من رابيد فيينا النمساوي، تخطت الـ2 مليون دولار، وسيكون على مسئولو الأحمر تسويق اللاعب والاستفادة بالمقابل المالي، خاصة أن صفقة بادجي أثيرت العديد من علامات الاستفهام عندما تم التعاقد معه.

 

ويرفض السنغالي أليو بادجي، مهاجم النادي الأهلي، الرحيل عن الأهلي على سبيل الإعارة لأحد أندية الدوري المصري.

وكان مسئولو الأهلي، عرضوا على بادجي الانتقال على سبيل الاعارة لأحد أندية الدوري المحلي ولكن اللاعب رفض.

وأبدي أليو بادجي، غضبه من مسئولو الأهلي، بسبب احضار عروض من أندية الدوري المصري لرحيله في فترة الانتقالات الصيفية الجارية.

ومن ناحية أخري انتقد محمد فرج عامر رئيس نادي سموحة، ارتفاع راتب بادجي، حيث كتب عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، قائلًا: "لازم اللجنة الخماسية تضع سقف لشراء اللاعبين ولعقودهم، لأن بعض الأندية أصبحت تشتري لاعبين بأسعار فلكية، بالرغم من كون هؤلاء اللاعبين ليسوا من نجوم الصف الأول أو لاعبي المنتخب الوطني، سموحة اشترى 7 لاعبين منهم 3 دوليين، سوداني ومغربي وتونسي، والأربعة الآخرين نجوم، إجمالي ثمن الشراء 3 ملايين جنيه، لأن غالبية اللاعبين الذين ينضموا إلينا حتى من الدوليين انتقالات حرة دون مقابل".

وتابع :"أليو بادچي مرتبة السنوي قد ميزانية سموحة كلها".

أخبار ذات صلة

0 تعليق