بعد انهيار المشروع.. عقوبات وخيمة تنتظر أندية "سوبر ليج" (تعرف عليها)

الحكاية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مازالت أصداء مشروع دوري السوبر الأوربي تلقي بظلالها على كرة القدم العالمية والأوروبية، فعلى الرغم من انهيار المشروع وانسحاب معظم الأندية -عدا ريال مدريد وبرشلونة- إلا أن مسألة العقوبات المحتمل توقيعها على الأندية فتحت بابا جديدا من الجدل.

وفجرت تقارير صحفية، اليوم الخميس، مفاجأة من العيار الثقيل، حول العقوبات المحتملة من قبل رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز تجاه الأندية الستة التي أعلنت موافقتها على المشاركة في مشروع دوري السوبر الأوروبي.

وسبق وأعلن 12 ناديا موافقتهم على المشاركة في مشروع "سوبر ليج"، بينهم 6 أندية إنجليزية هم: ليفربول، مانشستر سيتي، مانشستر يونايتد، أرسنال، توتنهام وتشيلسي، بجانب الثلاثي الإسباني برشلونة، ريال مدريد وأتلتيكو مدريد، والثلاثي الإيطالي ميلان، إنتر ميلان ويوفنتوس.

وبعد ضغوطات جمة من جانب الجماهير واللاعبين الحاليين والسابقيين، بجانب انسحاب الأندية الإنجليزية تم الإعلان عن تجميد البطولة، تلاها إعلان أندية أتلتيكو مدريد الإسباني، يوفنتوس وميلان وإنتر ميلان من إيطاليا انسحابهم من المشروع.

وبحسب ما ذكرته صحيفة "ميرور" البريطانية، فإن هناك رد فعل عنيف متوقع من قبل رابطة بريميرليج، حيث سعت العديد من الأندية للمطالبة باتخاذ إجراءات رادعة تجاه الأندية التي وافقت على المشاركة في المشروع.

ودعا الرئيس التنفيذي لنادي برايتون بول باربر، إلى اتخاذ "الإجراء المناسب" ضد الأندية المعنية.

وأوضحت "ميرور" أن العقوبات المحتملة على الأندية الستة قد تصل إلى فرض غرامات أو ربما خصم نقاط.

من ناحية أخرى، أكدت صحيفة "لاجازيتا ديللو سبورت" الإيطالية، أن الجميع داخل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) يقترح معاقبة ريال مدريد ويوفنتوس بالحرمان من المشاركة بدوري الأبطال.

وشددت الصحيفة، على أن يويفا يدرس استبعاد ريال مدريد من النسخة الحالية من دوري أبطال أوروبا، بالإضافة إلى حرمانه وهو ويوفنتوس من المشاركة الأوروبية في الموسم المقبل.

حديث الصحيفة الإيطالية، يوضح ماقاله ألكسندر تشيفرين رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم عندما أكد أن الوضع معقد للغاية بالنسبة للأندية، مضيفا أنه على الجميع إدراك خطأه وأن يتحملوا العواقب.

أخبار ذات صلة

0 تعليق