«الاتصالات» و«التعليم العالى» تتعاونان لإنشاء مركز إبداع مصر الرقمية بجامعة بنها

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شهد الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى، والدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، توقيع بروتوكول تعاون بين جامعة بنها ومعهد تكنولوجيا المعلومات، لإنشاء مركز إبداع مصر الرقمية لتنمية مهارات الشباب من طلبة وخريجى الجامعة ومحافظة القليوبية، وتأهيلهم لمتطلبات سوق العمل المحلى والعالمى فى تكنولوجيا المعلومات وريادة الأعمال، عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

أكد «عبدالغفار» أن توقيع البروتوكول يأتى فى إطار التعاون المشترك بين وزارتى التعليم العالى والاتصالات، لتنفيذ المبادرة الرئاسية لإنشاء مراكز تدريب وإبداع مصر الرقمية داخل الجامعات المصرية فى ضوء استراتيجية الدولة واهتمامها بالتحول الرقمى وخلق وإعداد الكوادر البشرية فى المجالات التكنولوجية المختلفة فيما يسهم فى إتاحة فرص عمل جديدة وتمكين الشباب بالمهارات المطلوبة لمهن المستقبل.

أضاف «عبدالغفار» أن البروتوكول يعد انطلاقة قوية لبداية تنفيذ المرحلة الثالثة من مراكز إبداع مصر الرقمية، التى تمت بدايتها بالتعاون بين وزارتى التعليم العالى والبحث العلمى والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

داخل جامعات (المنصورة، والمنوفية، والمنيا، وأسوان، وسوهاج، وجنوب الوادى بقنا) لتأهيل الشباب من طلاب وخريجى الجامعات لسوق العمل المحلى والعالمى، وإعداد كوادر تساهم فى دعم وتطوير صناعة تكنولوجيا المعلومات، وكذلك المساهمة فى نشر الوعى بأحدث التطورات فى مجال تكنولوجيا المعلومات وتخصصاتها والمهارات المطلوبة لها.

أكد «طلعت» أن مراكز إبداع مصر الرقمية تهدف إلى خلق بيئة محفزة للإبداع التكنولوجى وريادة الأعمال يتم من خلالها توفير التدريب التقنى المتخصص، وتبادل الخبرات بين الشباب فى المحافظات بما يسهم فى إعداد كفاءات رقمية متخصصة وتمكين الشباب من إطلاق مشاريعهم الريادية وخلق فرص عمل جديدة متميزة، وهو الأمر الذى ينعكس إيجابيًا على تنمية المحافظات.

أضاف «طلعت» أنه يتم التعاون مع وزارة التعليم العالى فى عدد من المشروعات وتم اختيار الجامعات لتكون

مقرًا لمراكز الإبداع الرقمى للوصول إلى الشباب فى أماكنهم وتحقيق التعاون مع أعضاء هيئة التدريس فى تدريب وإرشاد الشباب داخل المراكز فى الأنشطة الإبداعية وريادة الأعمال، مشيرًا إلى أن البروتوكول هو باكورة التعاون فى تنفيذ المرحلة الثالثة للمشروع، ليصل إجمالى عدد مراكز الإبداع الرقمى إلى 11 مركزًا خلال عامين، وشملت المرحلة الأولى التشغيل التجريبى لعدد خمسة من مراكز إبداع مصر الرقمية بجامعات فى كل من (المنصورة، والمنوفية، والمنيا، وسوهاج، وجنوب الوادى بقنا)؛ كما يجرى حاليًا العمل فى إنشاء خمسة مراكز أخرى فى (الإسماعيلية، وأسوان، والقاهرة، والجيزة، والعاصمة الإدارية الجديدة) ضمن المرحلة الثانية للمشروع.

وقع البروتوكول الدكتور ناصر الجيزاوى القائم بأعمال رئيس جامعة بنها، والدكتورة هبة صالح رئيس معهد تكنولوجيا المعلومات.

أكد «الجيزاوى» أن منهجية ومحاور العمل الأساسية الخاصة بإنشاء تلك المراكز تتمثل فى تقديم استشارات للمسارات المهنية، وتقديم برامج تدريبية تقنية وتطبيقية فى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

أشارت الدكتورة هبة صالح، إلى أن البروتوكول ينص على تدريب سفراء التكنولوجيا من هيئة التدريس بالجامعات، وإتاحة الخدمات والشهادات المعتمدة بالتعاون مع القطاع الخاص، ودعم أعمال العمل الحر، ومهارات الإبداع وريادة الأعمال، وإتاحة بيئة تكنولوجية تطبيقية داعمة للتكنولوجية الحديثة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق