مراقبة أمازون لبرامج تشغيل التوصيل تثير مخاوف الخصوصية

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أثار استخدام أمازون لتطبيق يسمى "مينتور" لتتبع برامج تشغيل الطرف الثالث وقياس أدائها مخاوف بشأن الخصوصية، وفقًا لتقارير وسائل الإعلام.

 

بينما تصف أمازون التطبيق بأنه أداة لتحسين سلامة السائقين، قال مؤيدو الخصوصية والسائقون إنه أيضًا أداة للمراقبة، حسبما ذكرت شبكة CNBC الجمعة.

 

يساعد التطبيق أمازون على مراقبة سلوك السائقين أثناء خدمة التوصيل، وبرامج تشغيل التوصيل مطلوبة لتنزيلها وتشغيلها باستمرار،

ويمنحهم درجة تقيس أداء قيادتهم.


ومع ذلك، فإن بعض سائقي التوصيل، الذين استشهدت بهم CNBC، يجدون التطبيق جائرًا وقالوا إنهم يواجهون أحيانًا إجراءات تأديبية غير عادلة من مديرهم بسبب أخطاء داخل التطبيق.

 

قال متحدث باسم أمازون: "السلامة هي الأولوية القصوى لأمازون، سواء أكان ذلك من أحدث المقاييس

عن بعد وتكنولوجيا السلامة المتقدمة في شاحنات الميل الأخير، أو برامج التدريب على سلامة السائق، أو التحسينات المستمرة في تكنولوجيا الخرائط والتوجيه الخاصة بنا، فقد استثمرنا عشرات الملايين من الدولارات في آليات السلامة عبر شبكتنا".


تأتي هذه المخاوف في وقت أثارت فيه أمازون في وقت سابق من هذا الشهر دهشة من خلال التأكيد على أنها تقدم كاميرات تعمل دائمًا في شاحنات يستخدمها بعض شركاء التوصيل المتعاقدين معها، مما تسبب في قلق بين دعاة الخصوصية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق