علماء الفلك يؤكدون وجود أبعد جسم في النظام الشمسي

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكد علماء الفلك أن كوكب Farfarout هو الآن أبعد جسم معروف في النظام الشمسي، إنه حاليًا يبعد 12.3 مليار ميل من الشمس.

 

اكتشف الباحثون لأول مرة Farfarout في عام 2018 باستخدام تلسكوب سوبارو في Mauna Kea في هاواي، لكن اضطروا إلى استخدام تلسكوبات Gemini و Magellan للتحقق من مداره في السنوات التي تلت ذلك.

 

من غير المستغرب أن يكون الكوكب غامضًا في هذه المرحلة، ولكن هناك بعض الأدلة على ماهيته، يعتقد العلماء أنه يقع في الطرف الأدنى من مقياس الكوكب القزم الذي يبلغ قطره أقل بقليل من 249 ميلاً، وأنه يتفاعل مع نبتون، ربما يكون الجسم قد ألقى في النظام الشمسي الخارجي بعد أن طاف بالقرب

من نبتون في وقت ما في الماضي، ومن المتوقع أن يتفاعل مع نبتون مرة أخرى بسبب مدار متقاطع.

 

جادل عضو فريق البحث سكوت شيبارد بأن الكوكب هو "مجرد قمة جبل الجليد" بالنسبة للأجسام البعيدة، وأن موجة جديدة من التلسكوبات الكبيرة جدًا المزودة بكاميرات عالية الدقة ستكتشف الأجرام السماوية التي كانت بعيدة المنال في السابق، قد يكون النظام الشمسي الخارجي مزدحمًا نسبيًا، ونحن نتعلم ذلك الآن فقط بفضل الاختراقات التكنولوجية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق