إريكسون تكشف نتائج انتشار كورونا على تطور حياتنا الرقمية

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشف بوريه إيكهولم الرئيس والمدير التنفيذي لشركة إريكسون، كيف يمكننا الاستفادة من التأثير الذي أحدثه الاتصال على حياتنا منذ بداية وباء فيروس كورونا كوفيد-19.

 

أوضح إيكهولم نتائج انتشار وباء فيروس كورونا على تطور حياتنا الرقمية، ولماذا لا يمكننا العودة إلى الوضع الطبيعي في مرحلة ما قبل الجائحة.

 

أكد أن انتشار جائحة كوفيد-19، أدى إلى تعزيز أهمية الاتصال حيث بات جزءاً من البنية التحتية الحيوية، لدوره الاستثنائي في تمكين الناس من العمل ومتابعة التحصيل العلمي والتواصل مع المجتمع عبر الإنترنت، بالنظر إلى المستقبل، ستحتاج الحكومات إلى

بذل المزيد من الجهود لتسخير إمكانات الجيل الخامس، لتعزيز قدراتنا في مرحلة ما بعد الوباء، والتصدي للتحديات الأكثر أهمية مثل تغير المناخ.

 

أشار إلى وباء كوفيد-19 أدى إلى إحداث تغييرات سلوكية واضحة على المستوى العالمي، ومن ضمنها الانتقال من المجالات غير المتصلة بالإنترنت إلى المجالات المتصلة بالشبكة، وشهد العام الماضي، ارتفاعاً ملحوظاً في استخدام المستهلكين للنطاق العريض الثابت بمعدل ساعتين ونصف يومياً، وعلى الهواتف المتنقلة بمقدار ساعة واحدة.


تابع أن انتشار وباء كوفيد-19 أدى إلى جعل الاتصال جزء لا يتجزأ من البنية التحتية الحيوية، حيث مكن الأفراد على نحو غير مسبوق في العمل والتعلم والتواصل مع الآخرين عبر الإنترنت، ومن المؤكد أن الاستثمار في تطوير تقنيات الجيل الرابع والخامس، وعمليات التطبيب عن بعد، ومكالمات الفيديو، والألعاب، ساهم إلى حد كبير في تعزيز هذه الاستخدامات وازدياد أهميتها، على النحو الذي شاهدناه خلال الوباء.

 

قال إنه من المتوقع أن يؤدي طرح اللقاحات ووضع حد للوباء في المستقبل، إلى تشجيع الأفراد للعودة إلى إجراءات وعادات ما قبل الجائحة، ولكن من الواضح أن العالم لا يمكنه المضي قدمًا من خلال العودة إلى الوضع الذي كان عليه قبل انتشار الوباء.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق