خبير مصري يسجل طريقة جديدة لعلاج الصحة النفسية بالولايات المتحدة

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

توصل الخبير والمعالج النفسي المصري حسام نبيل إلى طريقة جديدة للعلاج النفسي تحمل اسم "العلاج الوجودي الإيجابي Positive Existential Therapy"، والتي تمزج بين الطريقة التقليدية للعلاج الوجودي Existential Therapy وعلم النفس الإيجابي positive psychology.

 

حظى أسلوب العلاج الجديد Positive Existential Therapy بالتسجيل من مكتب براءات الاختراع والعلامات التجارية بالولايات المتحدة (USPTO) وهو الوكالة الفيدرالية المسؤولة عن منح براءات الاختراع الأمريكية وتسجيل العلامات التجارية.

 

قال المعالج النفسي حسام نبيل إن العلاج الوجودي الإيجابي طريقة مرنة وتلبي احتياجات المرضي وتؤدى لنشأة علاقة إنسانية بين المعالج والمريض؛ وهي من النقاط

المهمة في أي علاج نفسي حيث أثبتت التجارب أن 70% من التقدم في العلاج النفسي يعتمد على علاقة المعالج بالمريض وهذا ما تركز علية الطريقة العلاجية الجديدة.


أضاف نبيل أن العلاج النفسي الوجودي ظهر منذ وقت طويل وهو مبنى على فلسفات نيتشه وكيركجارد وآخرين مثل آرثر شوبنهاور، كما ساهم المعالجان النفسيان المشهوران رولو ماي وإيرفين يالوم في حركة العلاج النفسي الوجودي في الآونة الأخيرة من القرن العشرين من خلال تعاليمهما وكتبهما.

 

تابع أنه قد تأسس العلاج الوجودي الإيجابي على عمل هؤلاء العمالقة المفكرين، والذي يهدف إلى دمج العلاج النفسي الوجودي مع علم النفس الإيجابي لتقديم أسلوب علاج يناسب عميل القرن الحادي والعشرين، وكان يرتبط العلاج القديم بموضوعات الموت وعدمية الحياة؛ لذلك لم يكن يلقي قبولا، ومن هنا بدأت في إضافة تعديلات على الطريقة القديمة بحيث تظل تحتفظ بقدرتها على مناقشة القضايا الفلسفية العميقة في الحياة ومزجها بعلم النفس الإيجابي للحصول على نتائج علاجية أفضل، وبالفعل تم تسجيل Positive Existential Therapy في مكتب براءات الاختراع والعلامات التجارية بالولايات المتحدة (USPTO)، و مازالت الطريقة الجديدة في العلاج في مرحلة التطوير وطبقناها على  6 آلاف مريض  أظهر منهم  80% تقدما قابلا للقياس في العلاج النفسي.  

أخبار ذات صلة

0 تعليق